السياحة

بناءً على الزخم الاقتصادي الذي أوجده قطاع السياحة المزدهر في الأردن خلال السنوات الأخيرة، حرص مشروع استدامة الإرث الثقافي بمشاركة المجتمعات المحلية على دعم المجتمعات المحلية الفاعلة التي تسعى إلى تطوير مشاريع خاصة في مجال إدارة إرثهم الثقافي والاستفادة منه. وبحلول عام 2018 قام المشروع بدعم إنشاء أربع شركات محلية صغيرة تعمل على إدارة مصادر الإرث الثقافي وتطوير منتجات وتجارب سياحية لجذب زوار جدد وتوفير الدخل وخلق فرص عمل لأبناء المجتمعات المحلية. وبهذا تمكن أربعة من أمناء المواقع السابقين في المشروع من إدارة شركاتهم واستكمال العمل الذي بدأ به المشروع في مواقع عملهم في العقبة وبصيرا وغور الصافي وأم الجمال. ومن خلال ربط الإرث الثقافي بالفرص الاقتصادية الحقيقية سيتمكن المشروع من تحقيق المزيد من المشاركة المجتمعية المستدامة وتمكين أبناء المجتمعات المحلية ليصبحوا شركاء رئيسيين في حفظ وحماية مصادر الإرث الثقافي. 

لم يكتف المشروع بدعم إنشاء شركات محلية لتحقيق النمو السياحي المستدام في المواقع التي عمل بها وضمان ادراجها على خارطة الأردن السياحية، بل عمل الفريق إلى جانب ذلك مع منظمات مثل الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة وهيئة تنشيط السياحة الأردنية لتعريف المكاتب السياحية بالمواقع الأثرية الأقل شهرة وإنتاج مواد ترويجية تُعرّف الزوار المهتمين بما يقدمونه. قدم المشروع أيضاً دورات تدريبية وورش عمل مختصة في ترويج المواقع الأثرية وتزويد أصحاب المصلحة المحليين بالمعرفة والمعلومات اللازمة لجعل مواقعهم المحلية وجهات سياحية محلية ودولية.

 

تصوير: عبد الفتاح غريب، نزار العداربه، باربرا أ.بورتير، صوفيا سميث